دراسة تكشف أسباب النوبة القلبية ولماذا تزداد عند الشباب؟

شارك الخبر

على مدى العقود العديدة الماضية، تم تحديد الشيخوخة كواحدة من أكبر عوامل الخطر للنوبات القلبية، وعادة ما تؤثر على الرجال فوق سن الخمسين والنساء فوق 65، ولكن الآن، يقع الأشخاص في العشرينات والثلاثينيات والأربعينيات من العمر ضحية هذه النوبات القلبية الوعائية.

ووفقا لتقرير موقع “healthline”، هناك بعض الأسباب التي تجعلنا نشهد ارتفاعًا في النوبات القلبية لدى الشباب، ولكن أحد أكبر عوامل الخطر هو زيادة الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

نشهد الآن نوبات قلبية تحدث لدى شباب يبلغون من العمر 25 أو 35 عامًا فقط”، قبل عشرين عامًا، فقد أثرت زيادة وقت الشاشة بشكل كبير على مقدار تحركنا أيضًا، حتى الوظائف أصبحت أكثر خمولًا وتتطلب نشاطًا بدنيًا أقل مما كانت عليه في العقود الماضية.

لطالما فكر خبراء القلب في الوقاية الأولية والثانوية عندما يتعلق الأمر بالنوبات القلبية، من حيث منع النوبة القلبية الأولى ثم محاولة منع النوبة القلبية الثانية

لكن في الآونة الأخيرة، كان هناك تحول في فكرة الوقاية الأولية، وهذا يعني محاولة منع تطور عوامل خطر النوبة القلبية نفسها، ذلك يشمل محاولة تغيير الظروف الاجتماعية والبيئية التي يمكن أن تطور عوامل الخطر وتقدمها، هذه أشياء نتحكم فيها مثل ممارسة الرياضة وتناول الأطعمة المغذية وعدم التدخين والتحكم في الإجهاد وضغط الدم.

تشمل الوقاية البدائية أيضًا التثقيف حول السلوكيات التي تعرضك لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وتشمل هذه:

البدانة

النظام الغذائي السيء وقلة ممارسة الرياضة.

داء السكري من النوع 2.

ضغط دم مرتفع.

ارتفاع دهون الجسم.

التدخين.

وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

من المعرض لخطر النوبة القلبية ؟

يمكن أن تحدث النوبات القلبية لأي شخص – لكن الخطر يكون مرتفعًا بشكل خاص عندما تلعب الجينات دورًا فيها، فالوقاية الأولية ضرورية لمن لديهم تاريخ عائلي من أمراض القلب.

يتم تحديد خطر الإصابة بأمراض القلب الوراثية من خلال وجود قريب ذكر من الدرجة الأولى (مثل والدك أو أخيك أو ابنك) دون سن 55 عامًا مصابًا بنوبة قلبية أو تاريخ سكتة دماغية، أو قريب أنثى من الدرجة الأولى (مثل والدتك أو أختك أو ابنة) تحت سن 65 مع نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

Read Previous

ميريام فارس تشعل مواقع التواصل بصورها الجديدة على الشاطئ

Read Next

تقرير: نقص فيتامين ب 12 يؤدي إلى تلف الأعصاب

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.