ايرانية تستشيط غضبا بمطار الخميني و تكسر مكاتب وزن الحقائب و الخطوط العراقية تبرأ نفسها بييان خجول

شارك الخبر

استشاطت مسافرة ايرانية غضبا على مكتب تسلم حقائب المسافرين في مطار الخميني بعد تاخر رحلة للخطوط الجوية العراقية اربع ساعات مما اضطر السلطات العراقية لاصدار بيان يوضح تفاصيل التاخير . مبينا انه جاء من سلطات مطار الخميني و ليس من الناقل العراقي

ويظهر مقطع الفيديو، سيدة إيرانية تقوم برمي وتحطيم الأدوات الخاصة بمكتب أحد الموظفين الإيرانيين العاملين في مطار الخميني الدولي في طهران، احتجاجاً على غيابه عن موقعه، وعدم وجود أي شخص يتحدث مع المسافرين عن أسباب تأخر الرحلة.وصرخت السيدة التي تجمع حولها بعض المسافرين، بانها دفعت مبلغاً كبيراً لشراء تذكرة السفر.

 

 

 

و أصدرت الخطوط الجوية العراقية بياناً أوضحت  فيه تفاصيل الاشكال الذي حصل في مطار طهران، وأسباب ردود أفعال قام بها عدد من المسافرين الايرانيين المتوجهين لزيارة الاماكن المقدسة في كربلاء

ووصف البيان تصرفات “المسافرون وأصحاب الشركات الخاصة بالسفر والسياحة” بأنها “غير مبررة”. وأكدت الخطوط الجوية العراقية أنها تلتزم بجميع القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء العراقي وتوصيات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية المتعلقة بنقل المجاميع السياحية من وإلى العراق.

وأضاف بيان الخطوط العراقية أنها تؤكد على أن رحلاتها المباشرة من العراق إلى إيران وبالعكس تقتصر على نقل المسافرين الحاصلين على الموافقات الرسمية وكانت السلطات العراقية أوقفت منح الإيرانيات تأشيرات دخول للعراق بسبب تفشي جائحة فيروس “كورونا”، لكنها استثنت وفق تعليمات السفارة العراقية في طهران، الإيرانيين من أصول عراقية، وبعض الفئات مثل التجار.

وعادة ما يشهد مطار الخميني الدولي المخصص للرحلات الخارجية مثل هذه الأحداث بسبب التأخير في الرحلات التي قد تستمر لساعات طويلة دون إيضاح من الجهات المعنية. ففي غام 2020 انتشر مقطع فديو يقول ان مسافرين ايرانيين اعتدوا على مكتب للخطوط الجوية العراقية في طهران

 هذا و اثار الفديو الذي انتقل الى العراق بعد انتشاره في  ايران ردود افعال غاضبة في اوساط المدونين العراقيين الذين اتهموا المسافرة الايرانية بتكسيير مكتب شحن الحقائب دون التاكد فيما اذا كان هذا المكتب تابع للخطوط الجوية العراقية ام لمطار الخميني

 المدون وائل الحميد غرد ساخرا ” حق الجار ع الجار واذا كسروا مكتب الخطوط الجوية العراقية اهل بيت ويدللون

مدون اخر يدعى عمر غرد قائلا ” اعتداء مسافرين إيرانيين على مكتب الخطوط الجوية العراقية في مطار #طهران ممتاز هي هي تريده ايران ذله باسم الحسين عبوديه باسم المذهب واعتداء على كل عراقي وجعله مطيه بيد من هب ودب

 المدون علي الموسوي علق را على احد المدونين قائلا ” مو غريبة هنالك من يحارب ايران من الشيعة بمختلف الوسائل وواحده منها غلق الحدود البرية واجبار المسافر على السفر بطائرات الخطوط الجوية العراقية التي لم لم يفوتها ان رفعت سعر التذكرة بين بغداد طهران قبل أسبوعين إلى 150 دولارا بعد أن كان 136 هكذا فلايستغرب كل شيء من حكومتنا الشيعية

Read Previous

بعد هجوم كركوك داعش يظهر في المقدادية و يصيب شرطيا و يدمر كامرة حرارية

Read Next

نائب برلماني يكشف عن وجود 6 ملايين بطاقة بيد جهات سياسية يمكن ان تقلب نتائج الانتخابات

9 Comments

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.