نائب برلماني يكشف عن وجود 6 ملايين بطاقة بيد جهات سياسية يمكن ان تقلب نتائج الانتخابات

شارك الخبر

كشف النائب يونادم كنا عن يوم الثلاثاء  وجود ستة ملايين بطاقة انتخابية  قصيرة الأمد بيد جهات سياسية .و حذر كنا من  إمكانية استخدامها في الانتخابات المقبلة بنحو يغير النتائج لصالح أصحابها دون ان يحدد تلك الجهات في تصريح لصحيفة المدى

 ويقول النائب عن كتلة الرافدين يونادم كنا، إن “العراق شهد زيادة سكانية منذ عام 2018 بأكثر من ثلاثة ملايين شخص”.وأضاف  أن “عدد البطاقات الانتخابية قد ازداد بنحو 12% عما كان عليه الوضع في الانتخابات السابقة”. و أشار، إلى “وجود ستة ملايين بطاقة ناخب قصيرة الأمد يمكن أن تستغل بطريقة سلبية وتؤثر بطبيعة الحال في النتائج”.

ولفت كنا، إلى أن “الجميع يتطلع لمشاركة جيدة في الانتخابات حتى وإن وصلت إلى 30% من مجموع المسموح لهم بالتصويت”.وأوضح، أن “المؤشرات تدل على أن التغيير الذي سيحصل بعد الانتخابات سيكون نسبياً، وهو بالوجوه فحسب، مع استمرار المنهجية ذاتها”.ويرى كنا، أن “ذات القيادات والكتل المستحوذة على الساحة السياسية في الوقت الحالي هي التي سوف تفوز”.

وأوضح كنا، أنه مع “استمرار الاستهداف والجو المشحون بوضعه الحالي سنكون أمام عزوف ومشاركة ستكون بنسب متدنية لعلها دون 20%، وهذه النسبة تشكل الجمهور المتحزب والحزبي فقط”.

واستطرد كنا ، أن “القسم من الأحزاب والحركات السياسية المنبثقة عن انتفاضة تشرين ما زالت تحمل المخاوف بعدم وجود فرص للتغيير، ومن ثَمّ نجد من البعض منها رفضاً للمشاركة”. وشدد كنا، على أن “الدولة بإمكانها أن تقف بوجه كل محاولات التأثير على نتائج الانتخابات سواء كان ذلك عبر الوسائل التقليدية مثل شراء الذمم والتأثير بواسطة الترهيب، أو موضوعات القرصنة والدخول على برمجيات المفوضية”.

ويواصل كنا، أن “الشارع ما زال ينتظر ضمانة وطمأنة حقيقية من قبل أجهزة الدولة بأنها سوف تتصدى لهذه الخروق القانونية، وتوفير مناخ مناسب يمكن من خلاله للمواطن أن يعبر عن رأيه في صناديق الاقتراع”.

Read Previous

ايرانية تستشيط غضبا بمطار الخميني و تكسر مكاتب وزن الحقائب و الخطوط العراقية تبرأ نفسها بييان خجول

Read Next

النجمة كورتني كارداشيان تنشر صورها بالبيكيني.. وتحذفها بشكل مفاجئ

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.