دراسة:الإصابة السابقة والحصول على جرعات اللقاح تمنح الجسم مناعة خارقة ضد كورونا

شارك الخبر

بعد التعافي من أي فيروس ، يشكل جسمك بعض الأجسام المضادة الطبيعية التي توفر الحماية أو المناعة من الفيروس لفترة زمنية معينة، نفس الشيء إذا كان صحيحًا بالنسبة لفيروس كورونا، فإذا كنت مصابًا بهذا الفيروس القاتل وتعافيت، فستتمتع بدرجة معينة من الحماية ، والتي يمكن أن تتراوح من ستة أشهر إلى عام.

وكشفت دراسة جديدة من جامعة روكفلر في الولايات المتحدة وفقا لتقرير موقع ” thehealthsite” فإنه في حالة إصابة شخص بفيروس كورونا وتم تطعيمه لاحقًا بشكل كامل ضده ، سيتلقى جهاز المناعة دفعة كبيرة، مما يوفر له دفاعًا دائمًا ضد جميع المتغيرات المستقبلية.

وأطلق الباحثون على هذا الاسم اسم “المناعة الخارقة” أو “المناعة الهجينة”، وتم نشر هذه الدراسة في خادم ما قبل الطباعة BioRxiv ولم تخضع لمراجعة النظراء بعد.

لغرض الدراسة ، نظر الباحثون في الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل، وتلقى جميع المشاركين جرعتين من لقاح فايزر أو موديرنا، ورأوا أن بعض أجهزة المناعة لدى الأشخاص المصابين سابقًا تنتج عددًا كبيرًا من الأجسام المضادة “المرنة” التي تستجيب جيدًا لأنواع مختلفة من فيروسات كورونا.

ووفقا لهم ، كشفت نتائج هذه الدراسة أن الأجسام المضادة في هؤلاء الأفراد تحييد المتغيرات الستة المثيرة للقلق التي تم اختبارها، وشمل ذلك متغير Delta و Beta ، إلى جانب العديد من الفيروسات الأخرى المتعلقة بـ كورونا، وعند رؤية هذه الاستجابة المذهلة للقاح ، شعر الباحثون بسعادة غامرة.

وفقًا للباحثين، تثبت هذه الدراسة الفعالية المذهلة للقاحات mRNA لدى الأشخاص الذين تعرضوا مسبقًا لـ فيروس كورونا، حيث يأملون أن يمهد هذا الطريق لتطوير لقاح شامل لفيروس كورونا يحمي من جميع المتغيرات المستقبلية لـ COVID-19. ومع ذلك ، فقد اتفقوا على أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث للتحقق من نتائج هذه الدراسة.

Read Previous

نادية الجندي تخطف الانظار بأطلالاتها الساحرة

Read Next

دراسة تكشف قدرة الفول السوداني فى الوقاية من السكتة الدماغية بنسبة 20٪

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.