الكاظمي يقول ان استرداد اموال العراق المنهوبة اولوية للحكومة و المغردون يتسائلون حول مدى جديته

شارك الخبر

قال رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي يوم الأربعاء، إن “الفساد واسترداد أموال الشعب العراقي المهربة إلى خارج العراق، يمثلان أولوية للحكومة الحالية”.و اثارة دعوة الكاظمي لاسترداد اموال العراق تساؤلات في اوساط مدوني رواد التواصل الاجتماعي حول مدى جدية الحكومة في استرداد تلك الاموال في ظل نفوذ و سطوة كبار الكتل و الاحزاب السياسية المتهمة بالفساد

وأضاف الكاظمي في كلمة له خلال “المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة من العراق” الذي أقيم ببغداد  إن هناك “مليارات من الدولاراتِ تمت سرقتها وتهريبها في عهد النظام الدكتاتوري السابق”.

وتابع “للأسف ما بعد العام 2003، سمحت الأخطاء التأسيسية في تفاقم الفساد وبنحو أكثرِ خطورة”، مشيرا إلى أن ” البعض استغل الفوضى الأمنية والثغرات القانونية في سرقة أموال الشعب ونقلها إلى خارج العراق”.

ودعا الكاظمي “الدول الصديقة والشقيقة إلى مساعدة العراق لاسترداد أمواله”، وأيضا طلب من دائرةَ الاسترداد في هيئة النزاهة العراقية “العمل الجاد والدؤوب مع وزارة العدل لمتابعة الأموال المنهوبة، عبر فتح دعاوى قانونية ضد الأطراف المتورطة، وتسريعِ عملية إعادة الأموال إلى العراقيين”.

ويحتل العراق الذي يرتقب انتخابات برلمانية مبكرة في أكتوبر، المرتبة الـ21 في العالم في سلم الفساد، بحسب منظمة الشفافية الدولية غير الحكومية، فيما تنتشر ممارسات الرشوة والتهرب الضريبي في كل القطاعات.

وكان العراق قد خسر  450 مليار دولار جراء الفساد نقل ثلثها إلى خارج البلاد، منذ العام 2003، ما يساوي نصف عائداته النفطية. وكان رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح قال في تصريحات متلفزة في مايو الماضي إن نحو 150 مليار دولار من صفقات الفساد تم تهريبها إلى الخارج.

وتزامنت تصريحات صالح مع اطلاقه لمشروع قانون مكافحة الفساد الذي يهدف إلى استعادة الاموال العامة التي فقدت جراء الاختلاس وملاحقة المسؤولين عن ذلك.وشكّل الفساد المستشري في العراق أحد أبرز دوافع التظاهرات التي شهدتها البلاد في أكتوبر 2019، وقتل خلالها نحو 600 متظاهرا برصاص قوات الأمن وميليشيات مسلحة موالية لطهران.

و اثار اتهام الكاظمي للنظام السابق جملة من ردود الافعال الساخرة في اوساط المدونين العراقيين

صباح الناصري استاذ العلوم السياسية بجامعة تورنتو قال ” الكاظمي سوى مؤتمر لمحاربة الفساد قبل ٣ شهور و هسه مرة ثانية، مجلس القضاء ينتظر النتائج، لأن الكاظمي كال الفلوس ترجع “مهما طال الوقت”، فائق زيدان ينتظر مهما!”

الصحفية فردوس العبادي علقت على المؤتمر قائلة ” استردوا #العراق أولا..! أعتقد لا يحتاج الأمر إلى مؤتمر، يحتاج فقط إلى يد من حديد و قانون محترم يضع الفاسدين وراء القضبان… المؤتمر بحد ذاته باب لصرف الأموال و بذخ فارغ و فساد!! استرداد أموال منهوبة!!!!!

 المدونة سهير الجميلي علقت على المؤتمر قائلة ” بعد قمة بغداد لدول الجوار التي صرف عليها مليارات، يأتي (مؤتمر استرداد الأموال المنهوبة) ليصرف عليه المليارات، في حين ان الاموال العراقيه المنهوبة في بطن ساسة العراق خدم ومرتzقة ايران وفي بطون كهنة المعبد وآلهتهم هبل القابع في الnجف، كذلك اموال بيع النفط التي ذهبت حصة للمهدي

Read Previous

شرار حيدر يطعن رسميا بانتخاب عدنان درجال في المحاكم و يتهمه بارتكاب مخالفات قانونية

Read Next

رانيا يوسف بإطلالة مثيرة على اليخت

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.