لماذا يشك اعضاء مجلس النواب العراقي بإمكانية عودة البرلمان لعقد جلساته ؟

شارك الخبر

استبعد عضو مجلس النواب العراقي، عباس صروط، إمكانية عودة مجلس النواب لعقد جلساته، وذلك بسبب ارتباط أعضاء المجلس في برامجهم الانتخابية، فضلا عن  انشغال جزء كبير منهم في الشعائر الحسينية، مشيرا إلى أن انعقاد جلسة اليوم يعتمد على تحقيق النصاب بحسب تقرير لشبكة روداو الكردية .

وقال صروط  “من وجهة نظري لا اعتقد انعقاد جلسة في هذه الأيام، وذلك بسبب حالتين، الأولى هي ارتباط أعضاء المجلس في برامج الانتخابية، فضلا عن انشغال جزء كبير من الأعضاء في إحياء الشعائر الحسينية”.وأضاف صروط  أن “رئاسة البرلمان من حقها المطالبة بعقد جلسة استثنائية أو غيرها تتعلق في هموم المواطنين، ولكن جلسة اليوم الاثنين المفترضة والتي دعا البرلمان لها، باعتقادي سيبقى تحقيقها معتمدا على تحقيق النصاب، وهذا ما استبعده شخصيا”.

من جانبه، رأى النائب في البرلمان العراقي، شيركو محمد، أن استئناف مجلس النواب لعقد جلساته هو من منطلق البت في القضايا التي تتعلق بحياة المواطنين، وغيرها مما تحتاج إعادة النظر بها. وقال محمد إن “مجلس النواب وأعضائه كانوا في عطلة تشريعية، ما تسبب بتوقف عمل البرلمان، فضلا عما تلاها من أيام شهر محرم وانشغال بعض من أعضاء المجلس في إحياء شعائره”.

وأضاف أن “المجلس في الوقت الحالي استأنف عمله وعقد جلساته وذلك بغية النظر في القضايا التي تتعلق في حياة المواطينين وغيرها مما تحتاج إلى إعادة النظر بها”، لافتا إلى أن “موعد تعطيل المجلس وحله بشكل نهائي سيكون يوم 7 من تشرين الأول المقبل”.وأردف أن “البرلمان لم يحل نفسه قبل تلك المدة وذلك تحسباً لأي طارى قد يدفع في تأجيل الانتخابات عن موعدها المحدد، وما يمكن أن يحدثه حينها قرار حل البرلمان من فوضى، ما دفع إلى الانتظار من أن الانتخابات ستكون بموعدها”.

بدوره، استبعد عضو مجلس النواب مثنى أمين، إمكانية عودة البرلمان لعقد جلساته الطبيعة، وذلك بسب صعوبة تحقيق النصاب في الوقت الحالي، لاسيما مع عدم تضمن جدول الاعمال قضايا جوهرية تدفع الأعضاء للحظور. وقال أمين “لا أعتقد أن البرلمان سيتمكن من إعادة جلساته الطبيعية، لأن تحقيق النصاب في هذا التوقيت صعب جداً، خصوصا اذا لم يكن في جدول الأعمال قضايا جوهرية تدفع الأعضاء للحضور”.وأضاف أن “معظم أعضاء المجلس منشغلون في الدعاية الانتخابية وبالتالي لم يتبق للانتخابات سوى وقت قليل”، مشيرا إلى أن “حل البرلمان سيكون قبيل الانتخبات بيوم أو يومين”.

ومن المقرّر إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في العراق، في 10 تشرين الأول 2021 المقبل، حيث ستتم عملية التصويت في جميع أنحاء العراق وإقليم كوردستان.

Read Previous

نتنياهو يتهم الرئيس الامريكي بالنوم خلال لقائه سلفه و يشكك بمنع ايران من امتلاك سلاح نووي

Read Next

العثور على جثة امرأة الى جانب اطفالها بين الحدود البولندية البيلاروسية ، , و منسيك تتهم وارسو بمقتلها

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.