معماريون يحذرون من تشققات في الهيكل الخرساني لبناية البنك المركزي و مسؤولوا البنك يقولون انها (طبيعية)

شارك الخبر

حذر مهندسون معماريون من ظهور تشققات في الهياكل الكونكريتية لبناية البنك المركزي العراقي . و اكد خبراء ارتفاع تكاليف انشاء البناية في وقت قلل مسؤولون فنيون في البنك المركزي من خطورة تلك التحذيرات مؤكدين ان التشققات مسالة (طبيعية ) بحسب تصريحات ادلوا بها لقناة الحرة الاميركية

حذر المهندس المعماري العراقي، سليم بصية، من ظهور خلل في أساسات وسقوف المبنى الذي سيرتفع لـ37 طابقا.بعد ان كشف صورا لتلك التشققات 

و يقع المبنى، الذي صممته المهندسة البريطانية، عراقية الأصل، زها حديد في وسط العاصمة قريبا من نهر دجلة، وسيمثل بمنحنياته الفريدة “جانبا من التاريخ المعماري العراقي، مضافا إليه لمسات حداثية”، كما يقول بصية  وبلغت الكلفة التخمينية للمبنى، 800 مليون دولار، بحسب تصريحات المسؤولين عن المشروع، وهي تعتبر كلفة عالية بالنسبة للمشاريع العراقية.

ويقول بصية إن “وجود مبنى بهذا الارتفاع، ويحمل توقيع مصممة مثل زها حديد، هو أمر مثير للغاية، سواء على الجانب المعماري الخالص، أو من وجهة نظر عراقية، لكن الشقوق التي ظهرت في الصور مقلقة، وهي تدل على خلل إما في الخلطات الكونكريتية، أو في التصميمات، أو في التنفيذ”.

لكن مديرة قسم المشروعات في البنك المركزي العراقي، المهندسة إخلاص جواد، تقول إن “التشققات هذه شيء طبيعي”، وعزتها إلى “حرارة الأجواء”.وقالت جواد إن “مشاكل الخرسانة تحصل في أي مشروع، في أعمال الصب نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وهناك عدة أسباب أخرى”.

وتضيف جواد “هناك عدة معالجات لهذه التشققات، ويتم معالجتها حال حصولها”، مؤكدة أن “هناك إجراءات لضبط الجودة وفحص الخرسانة حال وصولها من المعمل إلى الموقع، لكن أثناء التنفيذ من الممكن أن تحصل بعض الإشكالات”.وبحسب جواد، فإن “هذه التشققات لا تمثل ضررا على الهيكل الإنشائي في حال معالجتها”.

و يقول المهندس العراقي، لؤي سلمان، إن “هناك مشكلة أخرى تتعلق بموازنة إنشاء البنك المرتفعة جدا، مقارنة بمبان مثل برج خليفة في الإمارات العربية المتحدة، الذي يصل ارتفاعه إلى ثلاثة أضعاف ارتفاع البنك المركزي العراقي تقريبا، ونفذ بكلفة تزيد بـ300 مليون دولار، فقط، عن كلفة البنك المركزي”.

ويضيف سلمان أن “الشركة المنفذة لمشروع البنك، هي شركة غير معروفة، ومن الغريب الاستعانة بشركة أذربيجانية لتنفيذ مشروع معقد مثل هذا المشروع”.لكن مديرة مشاريع البنك المركزي العراقي تقول إن “شركة داكس الأذربيجانية المنفذة، هي شركة معروفة، ونفذت بناية مركز حيدر علييف في أذربيجان، الذي صممته زها حديد أيضا”.

وتضيف جواد أن “ارتفاع كلفة بنايات البنوك المرتفعة شيء طبيعي، لأن فيها أنظمة متطورة، والبنك المركزي العراقي يحتوي أكثر هذه الأنظمة تطورا في العالم، كما إنه مبني بطريقة محصنة ضد الانفجارات، ويحتوي خزنات آمنة”.وسيكون ارتفاع البنك المركزي العراقي حال الانتهاء منه نحو 170 مترا تقريبا، وهو على 37 طابقا.

وبالمقارنة، يشير موقع Hurst Wood Holdings الاقتصادي إلى أن أغلى أربع مبان بنوك مشيدة في العالم، هي One World Trade Center في الولايات المتحدة، بارتفاع 541 مترا وكلفة تصل إلى 4 مليارات دولارات تقريبا، و Shanghai Tower في الصين، بارتفاع 632 مترا وكلفة 2.4 مليار دولار، و Goldman Sachs Headquarters في الولايات المتحدة، بارتفاع 228 مترا وكلفة 2.1 مليار دولار.

ويقول موقع  الشركة المنفذة Daax الإليكتروني أنها تأسست في الإمارات عام 2006، تتركز مشاريعها مثل مركز حيدر علييف في وأبراج Flame Towers ومركز Shahdag Tourism Complex ومشاريع أخرى في باكو الأذربيجانية، بالإضافة إلى إنها تقول بأنها نفذت مدينة طبية في تركيا، وملعب غولف في أربيل.

ووفقا لموقع Zoom Info  الذي ينشر معلومات عن الشركات فإن الشركة تمتلك رأس مال يقدر بـ72 مليون دولار، ولديها أكثر من 300 موظف.

Read Previous

خاتم الفنانة منى زكي يبهر المتابعين وسعره مرتفع للغاية

Read Next

تطور في قضية سجن مشاعل القحطاني وموقف والدها يصدم الجمهور

9 Comments

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.