الكاظمي يامر بفتح تحقيق في تعذيب مواطن اعترف بقتل زوجته اكراها و المدونون يسخرون من جدية الاجراءات الحكومية

شارك الخبر

قال رئيس مجلس الوزراء العراقي يوم الثلاثاء، انه امر بفتح تحقيق فوري فيما نسب من توجيه السلطات المعنية الاتهام الجنائي، لأحد المواطنين في محافظة بابل، بجريمة لم يتضح ارتكابها أو وقوعها. فيما انتقد رواد التواصل الاجتماعي الاجراءات الحكومية و مشككين  بجديتها و مصداقيتها 

ووجّه الكاظمي “أيضاً بإيقاف المسؤول المعني بمكافحة الإجرام في المنطقة محل الاعتقال، وإحالة جميع المسؤولين إلى التحقيق قدر تعلق الأمر بمسؤولياتهم الوظيفية المتصلة بتوجيه الاتهام للمواطن موضوع الاتهام غير المستند إلى دليل”.

وأمر بـ”سرعة إجراء التحقيق وكشف الملابسات، وتحميل المشتركين المقصرين المسؤولية القانونية والجنائية وشدد الكاظمي على “إعادة حقوق الضحية جميعها، وتعويضه عما واجهه من تجاوزات وانتهاكات أثناء التحقيق”.  هذ و لم يشر البيان الحكومي الى طبيعة تلك الانتهاكات في الوقت الذي تذكر المنظمات الحقوقية للامم المتحدة باستمرار السلطات العرالقية بممارسة التعذيب اتلممنهج في انتزاع العقوبات

وكانت السلطات الأمنية  قد احتجزت شخصا بتهمة قتل  زوجته في محافظة بابل، واعترف لاحقا بقتلها وحرق جثتها، لكن تبين لاحقا ان  المرأة على قيد الحياة فيما بعد.و وأثار الحادث ردود فعل واسعة لدى المدونين العراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي، واتهم بعضهم السلطات بالحصول على اعترافات من المتهم تحت التعذيب

و لليوم الثاني على التوالي يواصل نشطاء الرأي على مواقع التواصل الاجتماعي انتقاد الحكومة العراقية بسبب استمرارها بممارست التعذيب المممنهج لانتزاع الاعترافات من المتهمين بارتكاب جرائم و تسجيل اعترافاتهم  و بثها على شاشات التلفزة رغم ان هذا الاسلوب محرم دوليا

الاعلامي احمد ملا طلال قال ان الحكومة الحالية الامتناع عن انتقاد حكومة البعث السابقة لانها على نفس القدر من الوحشية في ممارسة التعذيب

 الاعلامية زينب ربيع غردت قائلة ” متهم عادي دخل للسجن ماكو ادلة ضده خوما يدوخ المحققين ويزعجهم، بسطة على شتائم على تحرش مستعد يكول مو بس قتلت مرتي، بل مستعد حتى يكول أني سبب بسقوط الموصل وحرق الصناديق او باقي كوارث العراق، عادي قصة عادية في الغابة الي عايشين بيها. 

اما الكاتب شاهو القرة داغي فعلق قائلا ” يتم تعذيب البريء بكل الوسائل وتهديده بالاعتداء على عائلته حتى يعترف بارتكابه لجريمة لم يرتكبها اصلا في سبيل تحقيق انجاز وهمي. هذه الحوادث تزيد الشكوك حول الكثير من الاعترافات التي تُنشر يوميا وتدفع لإعادة النظر بآلاف الحالات التي أدت الى فرض العقوبات على الابرياء ورفع الظلم عنهم “

الاعلامية سجد الجبوري غردت قائلة “الله على الموسيقى التصويرية، أقشعر بدني بصراحة من الإنسانية والديمقراطية والرُقي بالتعامل!! لكن خلف الكواليس تظهر حقيقتكم القذرة المتعطشة للدم والموت يا ترى كم يبلغ عدد المظلومين الذين اُعدموا بسبب اعترافات انُتزعت منهم تحت التعذيب؟

و كان المواطن علي قد صرح في لقاء مع قناة دجلة بانه ادلى باعترافاته بعد ان تم تعذيبه باسلوب الفلقة و الضرب المبرح و اقتلاع اظافره و الصعق بالكهرباء و تهديده بتعذيب امه و اخواته ما لم يعترف 

Read Previous

المشير طنطاوي يرحل عن 85 عاما و مصر تعلن الحداد 3 ايام بعد تشييعه بجنازة رسمية

Read Next

وزارة الهجرة تواجه صعوبات في اغلاق مخيمات النازحين و المرشحون يستغلونهم لشراء بطاقاتهم الانتخابية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.