تقرير: كويكب ثلاثة أضعاف حجم تمثال الحرية يقترب من الأرض

شارك الخبر

يجلب الاعتدال الخريفي للأرض يوم الاربعاء حوالى 12 ساعة من ضوء النهار و 12 ساعة من الليل وصخرة فضائية منشقة يبلغ حجمها حوالى ثلاثة أضعاف حجم تمثال الحرية.

ووفقا لموقع ” space” سيبحر هذا الكويكب  المسمى 2021 NY1 بعيدًا عن كوكبنا ، وفقًا لمختبر الدفع النفاث التابع لناسا ، ولكنه لا يزال يعتبر كائنا قريبا من الأرض (NEO) لأنه سيمر فى حدود 120 مليون ميل (193 مليون كيلومتر) من الشمس. .

ووفقا لهذا المعيار  فإن الكويكب 2021 NY1 سوف يقترب من مسافة قريبة نسبيًا بحوالى 970.000 ميل (1.560.000 كيلومتر) من الأرض أو أقل بقليل من أربعة أضعاف المسافة بين الأرض والقمر.

فى حين أن الكويكبات مثل هذه لا تشكل تهديدًا للحياة على الأرض ، وتراقب وكالة ناسا جميع الأجسام القريبة من الأرض فى حالة عدم وجود فرصة لتغيير مداراتها فى المستقبل ، مما يجعلها أقرب إلى الاصطدام بكوكبنا،  ويمكن أن تكشف دراسة خصائص الأجسام القريبة من الأرض أيضا عن معلومات جديدة حول الأيام الأولى للنظام الشمسى ، حيث أن معظم الكويكبات عبارة عن شظايا صخرية نشأت فى ذلك الوقت.

والكويكب 2021 NY1 هو صخرة مناسبة الحجم ، يتراوح قطرها بين حوالى 425 و 985 قدمًا (130 إلى 300 متر) ، أو فى مكان ما بين ثلاثة إلى ستة تماثيل الحرية ، ووفقا لقاعدة بيانات ناسا NEO ، وتبحر الصخور حرة الحركة عبر الفضاء بسرعة تبلغ حوالي 21000 ميل فى الساعة (33800 كم / ساعة) – أو ما يقرب من 27 ضعف سرعة الصوت.

ومقابل ما يستحق ، هذا الكويكب الخريفى ليس قريبًا من أقرب مكان يمر عبر جوارنا على الإطلاق، ويذهب هذا الشرف إلى الكويكب 2020 QG ، الذى انطلق على ارتفاع 1،830 ميلاً (2950 كم) فوق المحيط الهندى فى 16 أغسطس 2020 ، حسبما أفاد موقع Space.com الشقيق لـ Live Science، ولم يقترب أى كويكب معروف دون أن يحترق فى الغلاف الجوى أو يصطدم بسطح كوكبنا.

Read Previous

آبل لن تسمح بإعادة لعبة فورتنايت لمتجرها حتى يصبح الحكم نهائيًا

Read Next

برشلونة يضم الموهبة الشابة إيمري ديمير 5 سنوات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.