مدير الـ( CIA) يطرد مسؤول محطة الوكالة في فيينا بعد اصابة عشرات الاميركيين بمرض غامض

شارك الخبر

(رويترز) – أفادت صحيفة واشنطن بوست يوم الخميس أن وكالة المخابرات المركزية أقالت رئيس محطتها في فيينا بعد انتقادات لإدارته ، بما في ذلك ما اعتبره البعض استجابة غير كافية لتقارير حوادث “متلازمة هافانا” في السفارة الأمريكية هناك.

و ذكرت صحيفة The Post ، التي استشهدت بمسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين لم تذكر أسمائهم ، أن الإجراء سيرسل رسالة مفادها أن القادة يجب أن يأخذوا على محمل الجد متلازمة هافانا ، وهي مجموعة غامضة من الأمراض التي تشمل الصداع النصفي والغثيان وفقدان الذاكرة والدوخة.

وقال متحدث باسم وكالة المخابرات المركزية إن الوكالة لا تعلق على حوادث أو ضباط معينين.وقالت صحيفة واشنطن بوست إن عشرات الأفراد الأمريكيين في العاصمة النمساوية ، بمن فيهم دبلوماسيون ومسؤولون مخابرات ، وكذلك بعض أبناء الموظفين الأمريكيين ، أبلغوا عن أعراض المتلازمة.

وقال وليام بيرنز ، مدير وكالة المخابرات المركزية ، في يوليو / تموز ، إن حوالي 100 من ضباط وكالة المخابرات المركزية وأفراد أسرهم كانوا من بين حوالي 200 مسؤول أمريكي وأقارب أصيبوا بمتلازمة هافانا.

و تم الإبلاغ عن هذه الأمراض لأول مرة من قبل المسؤولين المقيمين في سفارة الولايات المتحدة في كوبا في عام 2016.و في العام الماضي ، وجدت لجنة تابعة للأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم أن النظرية الأكثر منطقية هي أن “طاقة التردد الراديوي النبضي الموجَّهة” تسبب هذه المتلازمة.وقال بيرنز إن هناك “احتمالا قويا جدا” أن تكون المتلازمة قد تسببت عمدا وأن روسيا قد تكون مسؤولة.لكن  موسكو تنفي تورطها. 

Read Previous

ما هي حقيقة بناء القمر الصناعي العراقي صحيفة ( The National ) تكشف التفاصيل

Read Next

مسؤول أمريكي يحذر ايران: النافذة لا تزال مفتوحة لإحياء الاتفاق النووي لكنها لن تدوم إلى الأبد

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.