المزارعون الهنود يخرجون الى الشوارع اكبر احتجاجات على مستوى البلاد

شارك الخبر

(رويترز) – يسعى المزارعون الهنود المعارضون للإصلاحات التي يقولون إنها تهدد سبل عيشهم إلى تجديد مساعيهم ضد التغييرات باحتجاجات على مستوى البلاد يوم الاثنين بعد عام من سن قوانين بشأن تحرير القطاع الزراعي .

و على مدى  10 أشهر ، يخيم عشرات الآلاف من المزارعين على الطرق السريعة الرئيسية حول العاصمة نيودلهي ، لمعارضة القوانين في أطول احتجاج للمزارعين ضد حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي. وقال راكيش تيكيت زعيم المزارعين البارزين لرويترز “انتشر آلاف المزارعين في مناطق مختلفة لضمان إضراب كامل على مستوى البلاد بهدف تذكير الحكومة بإلغاء القوانين التي تم سنها لصالح الشركات الخاصة الكبرى”.

و خلال هذا الشهر ، حضر أكثر من 500 ألف مزارع مسيرة في ولاية أوتار براديش الأكثر اكتظاظًا بالسكان ، وهي الأكبر حتى الآن في حملة الاحتجاج ، لتكثيف الضغط على إدارة مودي لإلغاء القوانين.

و يحرر  التشريع ، الذي تم تقديمه في سبتمبر من العام الماضي ، قطاع الزراعة ويسمح للمزارعين ببيع المنتجات للمشترين خارج أسواق الجملة التي تنظمها الحكومة ، حيث يضمن المزارعون حدًا أدنى للسعر.و يقول صغار المزارعين إن التغييرات تجعلهم عرضة للمنافسة من الشركات الكبرى ، وأنهم قد يفقدون في نهاية المطاف دعم أسعار السلع الأساسية مثل القمح والأرز.وتقول الحكومة إن الإصلاحات تعني فرصًا جديدة وأسعارًا أفضل للمزارعين.و تدعم الزراعة ما يقرب من نصف سكان الهند الذين يزيد عددهم عن 1.3 مليار نسمة وتمثل حوالي 15٪ من الاقتصاد البالغ 2.7 تريليون دولار.

ويقول قادة نقابات المزارعين إن احتجاجاتهم لن تعطل خدمات الطوارئ.وقال تيكيت “سنتأكد أيضا من بقاء الإضراب سلميا”.و كانت الاحتجاجات سلمية بشكل عام ، لكن الشرطة والمزارعين اشتبكوا في نيودلهي في يناير أثناء موكب جرار ، وقتل أحد المتظاهرين وأصيب أكثر من 80 من رجال الشرطة.

Read Previous

مرشحة الحزب الديمقراطي الاشتراكي ستصبح أول امرأة تتولى رئاسة بلدية العاصمة الألمانية

Read Next

تركيا تعتزم شراء دفعة ثانية صواريخ إس -400 من روسيا في خطوة قد تعمق الخلاف مع واشنطن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.