دراسة تحذر: فرشاة أسنانك أخطر من مقعد المرحاض تحمل 10 ملايين نوع من البكتيريا

شارك الخبر

الحفاظ على صحة الأسنان يبدأ بفرشاة أسنانك التي تستخدمها بشكل يومى، والتي يمكن أن تنقل لك أنواعا عديدة من الفطريات والبكتيريا الضارة التي تصيبك بالعديد من الأمراض، لذا كشف تقرير نشر في موقع “أكسبريس” عن تاريخ انتهاء صلاحية فرشاة أسنانك وكم مرة يجب أن تستبدلها.

وأوضح الخبراء أن فُرَش الأسنان هي أحد عناصر النظافة الشخصية التي يستخدمها الأشخاص يوميًا، ومع ذلك قد لا يتم استبدالها كثيرًا حسب الضرورة، حيث يقوم معظم الأشخاص بتنظيف أسنانهم مرتين يوميًا.

ووفقًا لدراسة أجرتها جامعة مانشستر، يمكن لفرشاة الأسنان أن تتراكم أكثر من 10 ملايين بكتيريا، لتكون أخطر من البكتيريا الموجودة في مقعد المرحاض أو في أرضية دورات المياة، وتبين أن عدم تغيير فرشاة أسنانك باستمرار قد يجعلها غير فعالة في إزالة البلاك وبقايا الطعام، مما يعني أنه قد يكون لها تأثير سلبي على نظافة فمك.

وأستندت الدراسة على اختبار الميكروبيوم الذى يتم عن طريق الفم، الذى كشف أن مستويات البكتيريا تظل ثابته بين أسبوعين و12 اسوبعا ولكنها تزداد بعد مرور ثلاثة أشهر من استخدام الفرشاة، ولهذا من المهم استبدال فرشاة الأسنان كل ثلاثة أشهر.

كما أوصى الخبراء بتنظيف فرشاة أسنانك كل ثلاثة أشهر، حيث يمكن لفرشاة الأسنان أن تحمل كميات كبيرة من البكتيريا بسبب مكان وجودها داخل المرحاض، ويكون أحد المصادر الرئيسية للبكتيريا غير المرغوب فيها، التي تهبط على شعيرات فرشاة الأسنان تأتي نتيجة قربها الشديد من المرحاض، لذا فإذا كان المرحاض قريبًا جدًا من الحوض ، فهناك فرص أكبر في أن تصل البكتيريا التي يتم إطلاقها في الهواء عند غسل فرشاة أسنانك وتلوثها.

وينصح الخبراء بإغلاق غطاء فرشاة أسنانك، حتى تنحصر مصادر البكتيريا اليها، والتي يمكن أن تنتقل إلى الفم، كما يجب أن استخدام غسول الفم قبل تنظيف أسنانك بالفرشاة.

Read Previous

نظارات هيفاء وهبي الشمسية تشغل مواقع التواصل الاجتماعي

Read Next

أكسفورد: كورونا تسبب في أكبر انخفاض بمتوسط ​​العمر منذ الحرب العالمية الثانية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.