دراسة: ممارسة اليوجا تُقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

شارك الخبر

ممارسة الرياضة لها فوائد لا حصر لها على صحتك، من فقدان الوزن إلى تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وأشياء أخرى كثيرة، وقد كشفت دراسة جديدة أن ممارسة تمارين اليوجا قد يكون لها خصائص مقاومة للسرطان، حيث تم تقديم تجربة سريرية جديدة في الاجتماع السنوي لجمعية المسالك البولية الأمريكية، أجريت على مجموعة من 30 مريضًا من الذكور المصابين بسرطان البروستاتا والذين كانوا يخضعون لاستئصال البروستاتا، وكانت النتائج مدهشة بحسب ما ذكره موقع ” eatthis”.

وأكدت الدراسة أنه تم توجيه نصف المجموعة لممارسة اليوجا مرتين في الأسبوع لمدة 60 دقيقة على لمدة ستة أسابيع قبل استئصال البروستاتا ولمدة تتراوح بين ثلاثة وستة أسابيع بعد الجراحة.

وجد الباحثون، مقارنةً بالمجموعة الضابطة في الدراسة، أن مجموعة اليوجا أظهروا كميات منخفضة من الخلايا التائية المنظمة والخلايا الكابتة المشتقة من النخاع، مما يشير إلى فوائد محتملة في مكافحة الورم.

كما يقول الخبراء إن لم تكن هذه هي الفائدة الوحيدة التي اكتشفها الباحثون من بين الأشخاص الخاضعين للدراسة الذين مارسوا اليوجا، فقد وجدوا أيضًا أن ممارسة اليوجا تحسن من مقاييس الرفاهية الجنسية والاجتماعية والجسدية بشكل عام بين الأشخاص الخاضعين للدراسة.

لاحظ المشاركون الذين مارسوا اليوجا انخفاضًا في MCP-1، وهى مادة كيميائية ارتبطت بالضعف الإدراكي وأشكال مختلفة من الخرف، بما في ذلك مرض الزهايمر، ووفقًا لدراسة أجريت عام 2018 نشرت في التقارير العلمية، أنه بين مجموعة من 310 مرضى يعانون من مرض الزهايمر و66 مصابًا بضعف إدراكي خفيف، فإن أولئك الذين لديهم تركيزات أعلى من MCP-1 شهدوا تدهور وظائفهم الإدراكية بشكل أسرع من أولئك الذين لديهم تركيزات أقل من MCP-1.

يمكن أن يمنحك دمج اليوجا في روتينك المعتاد أيضًا تحسنًا فى حالتك المزاجية، حيث وفقًا لدراسة أجريت عام 2018 نشرت في المجلة الدولية للطب الوقائي، فإن إجراء 12 جلسة فقط من اليوجا أدى إلى انخفاض كبير في حالات القلق والاكتئاب والتوتر بين 52 امرأة شاركن في التجربة.

Read Previous

دراسة: تحذر من مشروبات الدايت تزيد الشهية للطعام وتسبب زيادة الوزن

Read Next

روسيا تطور أقمارا جديدة لاستشعار الأرض عن بعد

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.