قمة أتلتيكو مدريد ضد برشلونة مفترق طرق كومان وسيميوني

شارك الخبر

تُعد مباراة أتلتيكو مدريد وبرشلونة واحدة من أقوى المباريات في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم “الليجا”، وستكون الأنظار موجهة في لقاء يوم الشبت الذي يحتضنه ملعب (واندا ميتروبوليتانو) نحو مقاعد بدلاء الفريقين لمتابعة المدرب الهولندي رونالد كومان، الذي يواجه شبح الإقالة بعد الانطلاقة السيئة للبلاوجرانا في الدوري ودوري أبطال أوروبا، والمدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، الذي لا يزال يواجه أحجية استخدام هذا القدر من النجوم في تشكيلة واحدة لا جدال فيها.

ويواجه كل مدرب مفترق طرق خلال لقاء السبت، حيث ستكون لنتيجة المباراة، من انتصار أو تعادل أو هزيمة أحدهما، تداعيات وتأثيرات على جميع الجوانب: ترتيبهما في جدول الدوري الإسباني، فكلا الفريقين يمنيان نفسهما بتحقيق نتيجة إيجابية لمواصلة مطاردة المتصدر ريال مدريد، واستعادة الثقة وإزالة الشكوك التي تدور حول كلا الفريقين، إلى جانب تأثير نتيجة المباراة على مستقبل رونالد كومان، الذي يواجه شبح الإقالة.

ورغم تعاقد أتلتيكو مدريد مع لاعب الوسط الأرجنتيني رودريجو دي بول وحصوله على خدمات الفرنسي أنطوان جريزمان بنظام الإعارة من برشلونة، إلا أنه لم يُقنع جمهوره بالمستوى الذي يقدمه في انطلاقة الموسم الحالي.

أما بالنسبة إلى برشلونة فيقدم انطلاقة سيئة للغاية بعد رحيل قائده السابق ليونيل ميسي، الذي انضم إلى باريس سان جيرمان الفرنسي مجانا.

ويحتاج كلا الفريقين إلى الوقت والنتائج الإيجابية، ولكن الوقت غير متوفر، بينما تُعد النتائج ضرورية في جدول مباريات مضغوط لا يسمح لهما بإعادة ترتيب أوراقهما.

وبعد انتهاء سبع جولات في الليجا (لا تزال مباراة برشلونة وإشبيلية مؤجلة من الجولة الرابعة) وجولتين في دوري أبطال أوروبا، لم يقنع أي من الفريقين جمهوره بمستواه، رغم اختلاف الضجيج الدائر حول مدربي الفريقين، فسيميوني هو المدير الفني الذي لا يستطيع أحد المساس به منذ توليه مهمة تدريب الفريق منذ نحو عشر سنوات، بينما لا يزال كومان يتحسس طريقه مع النادي ويستشعر أن قرار إقالته أصبح وشيكا، لا سيما بعد هزيمة الفريق من بنفيكا الأربعاء الماضي في التشامبيونز ليج بثلاثية نظيفة، نفس نتيجة سقوطه أمام بايرن ميونخ على كامب نو.

وفي ظل الوضع الصعب الذي يعيشه برشلونة وانتظار كومان إيجاد جوان لابورتا بديل له، فإن المدرب الهولندي قد يقود مباراته الأخيرة (أتلتيكو مدريد) على رأس الإدارة الفنية للفريق، إلى جانب ذلك لن يتمكن من إدارة المباراة من داخل الملعب بسبب الإيقاف.

وبعد انتهاء مباراة الغد ستبدأ فترة التوقف الدولي، وسيكون لدى الإدارة الكتالونية 15 يوما لإيجاد بديل لكومان. وهناك 3 مرشحين رئيسيين هم: تشافي هرنانديز وأندريا بيرلو وروبرتو مارتينيز.

وظل لابورتا طوال صباح اليوم الجمعة في مدينة (جوان جامبر) الرياضية دون أن يلتقي بكومان، ما أثار استياء المدرب الهولندي الذي قال في المؤتمر الصحفي المنعقد اليوم: “لم يخبروني بشيء مرة أخرى. لكن لدي آذان وأعين وأعلم أن هناك تسريبات كثيرة، وينبغي أن يكون شيء منها حقيقي”.

وأعلن نادي برشلونة عن غياب بيدري عن مباراة أتلتيكو مدريد بداعي الإصابة، وفي ظل غياب اللاعب والمستوى السيء الذي قدمه سيرجي روبرتو في مباراة بنفيكا فإن كومان قد يعول على الشاب جابي، الذي استدعاه للمرة الأولى لويس إنريكي للانضمام إلى معسكر المنتخب الأول، في تشكيلته الأساسية بلقاء الروخي بلانكوس.

وكان جوردي ألبا أبرز مستجدات قائمة برشلونة وذلك بعد تعافيه من الإصابة التي عانى منها في فخذه الأيمن خلال مباراة بايرن ميونخ في أولى جولات دور مجموعات دوري الأبطال التي انتهت أيضا بخسارة الفريق الكتالوني بثلاثية نظيفة، والتي غاب على أثرها عن مباريات غرناطة وقادش وليفانتي في الليجا وبنفيكا في التشامبيونز ليج.

على الجانب الآخر انتصر أتلتيكو مدريد في مباراته الأخيرة أمام ميلان بهدفين لهدف جاءا في العشر دقائق الأخيرة من اللقاء.

وسجل جريزمان هدف التعادل في (ق84) واقتنص لويس سواريز الانتصار بهدف من ركلة جزاء جاء في اللحظات الأخيرة من المباراة.

ورغم انتصار الروخيبلانكوس، إلا أنه قدم صورة غير جيدة أثارت مخاوف بشأن تطلعات الفريق هذا الموسم، صورة مختلفة تماما عن التي قادته الموسم الماضي نحو معانقة لقب الليجا.

ويقدم أتلتيكو مدريد صورة عن الفريق لا تتحلى بثقة وغير قوية وتحاوطه الشكوك من كل حدب وصوب، حيث يتشبث بالدقائق الأخيرة من المباريات لتحقيق انتصارات أكثر مما يستحق، ففي آخر 3 مباريات انتصر حامل لقب الليجا في الدقائق الأخيرة بشق الأنفس على خيتافي وميلان، وخسر أمام ألافيس، إلى جانب انتصاره على إسبانيول بالهدف الذي جاء في (ق99) وتعادله مع فياريال بهدفين لمثلهما في (ق95).

Read Previous

دراسة: أكثر من 60% من مالكى أجهزة الكمبيوتر لم يسمعوا بـWindows 11

Read Next

قناة إيطالية: إبراهيموفيتش يرفض الانضمام لمنتخب السويد

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.