أطباء: متغير “دلتا” لكورونا يسبب الصداع النصفي وتناول الكافيين يزيد الأعراض

شارك الخبر

الصداع ظاهرة نعانى منها جميعًا، فهو ألم فى الرأس، ويمكن أن يحدث فى أى جزء من الرأس، وقد يكون الصداع نتيجة الإجهاد أو ضغط الجيوب الأنفية المرتبط بالحساسية، أو أعراض الصداع النصفي التي غالبًا ما تأتي بسبب العدوى من فيروس كورونا وتحديدًا المتغير “دلتا”، مهما كان ما تتناوله لمكافحة أعراضه يجب التوقف عن الإفراط فى تناول الكافيين، بحسب ما ذكره موقع “eatthis”.

قال عماد استيماليك، طبيب نفسي معتمد من المجلس الأمريكي للطب النفسي وطب الأعصاب والصداع، إن الصداع الذي يعاني منه العديد من الأفراد حاليًا، خاصة الصداع المتعلق بالإصابة بفيروس كورونا غير مسبوق، نظرًا لشدته ومدته وعدم وجود تفسير لكيفية تسبب العدوى في حدوثه.

وأشار استيماليك، إلى أن فحوصات الدماغ لمرضى كورونا الذين يعانون من الصداع تشير إلى أن النشاط العصبي للعديد من المرضى طبيعي، موضحًا أنه حتى بعد تعافي المريض ، يمكن أن يواجه صداعًا أو ألمًا يزداد سوءًا من وقت لآخر.

وقال إستيماليك إن الأطباء يعملون بجد لمعالجة أعراض المرضى، من خلال اتباع نهج متعدد التخصصات قد يشمل ذلك الوصفات الطبية أو الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، جنبًا إلى جنب مع التوصيات الشاملة مثل تغيير النظام الغذائي أو الراحة الإضافية.

اقترح أنه إذا كنت تتناول دواء الصداع بدون وصفة طبية، فلا يُنصح بذلك لأكثر من أسبوع، إنه من المهم أيضًا عدم تناول أكثر من جرعة الدواء المحددة ، لأن ذلك “قد يؤدي إلى حدوث صداع ارتدادي، وشدد على تجنب الإفراط في تناول الكافيين فقد يؤدي إلى عودة أعراض الصداع ، أو تفاقم الأعراض التي تشعر بها بالفعل.

Read Previous

دراسة: الريجيم منخفض الكربوهيدرات يفيد صحة القلب لمرضى السمنه

Read Next

تايوان: التخلص من أزمة نقص الرقائق يحتاج إلى مساعدة ماليزيا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.