العراق يجري عمليات مسح لاستكشاف الغاز في الانبار و الموصل و يبحث عن شركات لاستثمارها

شارك الخبر

نقلت وكالة (اس اند بي غلوبال )  الاميركية عن  وزارة النفط العراقية في بيان لها في  الخامس من أكتوبر تشرين الأول إنها بدأت حوارا مع شركة طاقة عالمية لإجراء عمليات استكشاف للغاز في الصحراء الغربية بمحافظة الأنبار في الوقت الذي يسعى فيه ثاني أكبر منتج في أوبك للتخلي عن واردات الطاقة الإيرانية.

وقال وزير النفط إحسان إسماعيل في البيان إنه سيعمل على تسمية الشركة بمجرد التوصل إلى اتفاق.و أضاف إسماعيل أن الوزارة بدأت أيضًا أعمال استكشاف ثنائية وثلاثية الأبعاد في الأنبار ومحافظة نينوى الشمالية.

و يتعرض العراق لضغوط متزايدة من الولايات المتحدة لفطم نفسه عن واردات الكهرباء والغاز من إيران ، التي تخضع لعقوبات أمريكية منذ عام 2018.حيث تمنح الإدارة الأمريكية العراق إعفاءات منذ 2018 لمواصلة استيراد الطاقة الإيرانية.

و أدى الإمداد المتقطع للغاز والكهرباء من إيران إلى نقص واسع النطاق في الطاقة في العراق هذا الصيف ، عندما ارتفعت درجات الحرارة إلى 50 درجة مئوية ، خاصة في الجنوب العراقي .

ومما يزيد قطع  إيران  لامدادات الغاز الصعوبة التي يواجهها العراق في دفع مستحقات بمليارات الدولارات لطهران التي ضربتها العقوبات ، مما يعقد قدرة بغداد على تسوية متأخراتها دون التهديد بتداعيات مالية.

ويسعى العراق للحصول على مساعدة شركات النفط العالمية لالتقاط الغاز المصاحب لاستخراج النفط . حيث يتم ضخ غالبية إنتاج العراق من الغاز بالنفط ويتم حرق الغاز المصاحب في الغالب. و يعد  العراق ثاني أسوأ دولة في العالم في هدر الغاز المصاحب للنفط واحراقة بعد روسيا في عام 2020 ، وفقًا لتقارير البنك الدولي.

و قال وزير النفط إن شركة غاز الجنوب العراقية المملوكة للدولة وشركة بيكر هيوز تخططان لتطوير مشروع  لاستعادة 200 مليون قدم مكعب في  اليوم  من الغاز المصاحب للنفط  في الجنوب بعد تأخير لمدة ثلاث سنوات.

و سيعالج المشروع الغاز المصاحب من حقلي الناصرية والغراف في محافظة ذي قار الجنوبية. ووقعت الدولة أيضًا مشاريع بقيمة 27 مليار دولار مع TotalEnergies ، بما في ذلك مشروع لتجميع الغاز بقيمة 2 مليار دولار.

و سيكون لشبكة تجميع الغاز ووحدات المعالجة في حقل ارطاوي القدرة على التقاط 600 مليون قدم مكعب / اليوم من الغاز المشتعل. كما سينتج المشروع 12000 برميل في اليوم من المكثفات و 3000 طن متري في اليوم من غاز البترول المسال لاستخدامه في السوق المحلية.

و سيساعد مشروع الغاز في تقليل الاعتماد على الواردات الإيرانية بالإضافة إلى تقليل حرق الوقود السائل لتوليد الطاقة ، والذي يبلغ 200 ألف برميل في اليوم ، حسبما قال إسماعيل في مؤتمر صحفي في 5 سبتمبر / أيلول. وأضاف الوزير حينها أن مشروع الرتاوي سينقل الغاز بتكلفة تتراوح بين 1.50 دولار و 2 دولار / مليون وحدة حرارية بريطانية.

Read Previous

شركة سومو تخطط لحجب خام خفيف البصرة عن قائمة صادراتها بسبب عزوف المستهلكين عن شراءه

Read Next

الرئيس الاميركي يهاتف نظيره الصيني بشأن تايوان و يتفقان على الالتزام باتفاق تايوان و تجنب التصعيد

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.