جمعية القلب الأمريكية: التعرض لتلوث الهواء يزيد خطر قصور القلب خاصة للمدخنين

شارك الخبر

كشفت دراسة صادرة عن جمعية القلب الأمريكية، أن التعرض لتلوث الهواء والضوضاء الناجمة عن حركة المرور على الطرق لسنوات عديدة، تزيد من خطر الإصابة بقصور القلب، لاسيما إذا كان الشخص مدخن أو يعانى من ارتفاع ضغط الدم، طبقا لما ورد في موقع ميديكال اكسبريس.

وقالت الدراسة إن التعرض طويل الأمد لملوثات الهواء وضوضاء حركة المرور على الطرق يعرض قلبك للخطر، لذا لابد من خفض معدلات التعرض لهذه الملوثات، مع الإقلاع عن التدخين والسيطرة على ضغط الدم للمساعدة في تقليل المخاطر الفردية.

وأجرى الباحثون تحليلا لعدد من الممرضات في الدنمارك خلال فترة تراوحت من 15 الى 20 عاما، حول التعرض البيئي طويل المدى، وتحديدا من تلوث الهواء وضوضاء المرور، ومدى تأثير ذلك على تطور قصور القلب، والتي تتراوح أعمارهن 44 عاما فما فوق، وتم مراعاة تحديد مؤشر كتلة الجسم وعوامل نمط الحياة مثل التدخين والنشاط البدنى والعادات الغذائية، كما حرص الباحثون على تحديد مستويات تلوث الهواء، التي يتم التعرض إليها، كما تم تقدير مستويات ضوضاء حركة المرور على الطرق.

وتوصلت الدراسة على أن زيادة التعرض للتلوث، تزيد خطر الإصابة بقصور القلب بنسبة 72٪، كما تبين أن تلوث الهواء كان له التأثير الأكبر في حدوث قصور للقلب، مقارنة بالضوضاء المرورية على الطرق، حيث تبين أن النساء اللاتى تعرضن لمستويات عالية من تلوث الهواء وضوضاء المرور على الطرق أظهرن أعلى زيادة في مخاطر الإصابة بقصور القلب، خاصة بعد أن تبين أن 30٪ من الممرضات المصابات بقصور القلب كان لهن تاريخ سابق من ارتفاع ضغط الدم.

Read Previous

دراسة: تناول لقاحي كورونا والأنفلونزا معا لا يقلل من فعالية أى منهما

Read Next

مارك زوكربيرج يرفض الادعاءات التي قدمتها المخبرة عن المخالفات بشأن فيسبوك

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.