وزير خارجية ايران التحقق من رفع العقوبات من اهم بواعث قلقنا

شارك الخبر

(رويترز) – قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان يوم السبت إن أحد بواعث القلق الرئيسية لإيران في أي محادثات لإنقاذ الاتفاق النووي لعام 2015 يتمثل في سبل التحقق من رفع العقوبات الأمريكية.

وتأجلت المحادثات ، التي تهدف إلى إعادة واشنطن وطهران إلى الامتثال للاتفاق النووي لعام 2015 الذي يهدف إلى كبح برنامج التخصيب الإيراني ، في يونيو / حزيران بعد انتخاب رجل الدين المتشدد إبراهيم رئيسي رئيسا لإيران. اقرأ أكثر

وفي حديثه خلال زيارة لسوريا ، أكد أميرعبد اللاهيان مجددا أن إيران ستعود “قريبا” إلى المحادثات النووية مع القوى العالمية ، والتي تشمل مفاوضات غير مباشرة مع الولايات المتحدة ، حسبما ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية عن أمير عبد اللاهيان قوله “بالطبع سنعود قريبا إلى محادثات فيينا ونحن نراقب مسألة التحقق ونتلقى الضمانات اللازمة لتنفيذ التزامات الأطراف الغربية”.

ولم يذكر أمير عبد اللاهيان تفاصيل آلية التحقق والمراقبة التي كانت طهران تسعى إليها. لكن إيران أعربت في كثير من الأحيان عن قلقها بشأن الحاجة إلى التحقق من أن واشنطن لم تلتزم بالعقوبات الأمريكية التي تم رفعها بموجب الاتفاق.

و سحب الرئيس السابق دونالد ترامب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في 2018 وأعاد فرض العقوبات التي شلت الاقتصاد الإيراني ، مما دفع طهران لخرق بعض القيود النووية الواردة في الاتفاق.

Read Previous

انباء متضاربة عن إختفاء صحفي يعمل مع القناة الالمانية قبل يومين من الانتخابات

Read Next

ابو الحسن بني صدر اول رئيس لايران يرحل عن 88 عاما و الصحافة تتذكر صراعه مع الخميني على السلطة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.