نسبة المشاركة في الانتخابات لم تتجاوز الـ44% في كربلاء و واسط و مشاجرات في الانبار و ميسان

شارك الخبر

أعلنت مفوضية انتخابات واسط، يوم الأحد، نسبة وعدد المشاركين في عملية الاقتراع العام في الانتخابات التشريعية، التي جرت في المحافظة. فيما اعلنت مصادر امنية وقوع مشاجرات في الرمادي و ميسان بحسب وكالة شفق المحلية

وقال مدير المفوضية، حيدر كاظم، لوكالة شفق نيوز، إن “نسبة المشاركة في محافظة واسط بلغ 45%”، مشيراً إلى أن “عدد المصوتين بلغ 348822، ونسبة الذكور كانت أعلى من الإناث”.

وفي وقت سابق من يوم الأحد، أعلنت المفوضية العليا للانتخابات، إغلاق جميع محطات الاقتراع العام في عموم العراق.من جانبه، ذكر مدير إعلام مفوضية الانتخابات في محافظة كربلاء، رزاق الأسدي، أن ” نسبة المشاركة في الانتخابات العامة بالمحافظة بلغت 44%”.

و فاد مصدر أمني بمحافظة ميسان، اليوم الاحد، بوقوع نزاع عشائري طاحن بسبب حصول أحد المرشحين على أصوات عالية في الانتخابات النيابية التي انتهت اليوم.

وذكر المصدر ؛ أن “ناحية العزير شهدت إطلاق نار كثيف مساء اليوم احتفالا بحصول أحد المرشحين على أصوات عالية في الانتخابات النيابية التي جرت اليوم، مما أدى إطلاق النار الى إصابة احد المواطنين بجروح، نقل على إثرها الى المشفى لتلقي العلاج اللازم”.

وبين المصدر، أن “عشيرة المواطن الذي جرح نتيجة إطلاق النار، تجمع أنصارها على الفور وقاموا بالرد على العشيرة المتهمة بإصابة ابنهم، ينشب نزاع عشائري بين الطرفين”.

وتابع المصدر، أن “قوة أمنية طوقت مكان الحادث، وقامت بإنهاء النزاع بالقوة، فيما باشرت بالتحقيق لمعرفة المتسببين بالحادث”.

و كشف مصدر أمني مسؤول في مديرية شرطة محافظة الأنبار غربي العراق، يوم الأحد، عن وقوع مشاجرة بين قوات الجيش، وأنصار المرشح هيبت الحلبوسي، بعد قيام الأخيرين بإطلاق العيارات النارية، احتفالاً بتسريبات، أفادت بتغلبه على منافسيه، ضمن دائرته الانتخابية.

وأوضح المصدر أنه “بعد تسريبات من مكتب مفوضية الانتخابات في الأنبار، فور انتهاء التصويت العام للانتخابات البرلمانية المقبلة، أفادت بتغلب النائب في البرلمان العراقي المنحل، هيبت الحلبوسي، على باقي منافسيه ضمن الدائرة الثالثة، قام عدد من جماهير وأنصار الحلبوسي، بالخروج للاحتفال بذلك”.

وأكد المصدر، طالبا عدم ذكر اسمه، بأن “جماهير الحلبوسي، وأثناء احتفالهم به، قاموا بإطلاق عيارات نارية في سماء منطقة الحلابسة التابعة لقضاء الفلوجة شرقي الأنبار، وهذا ما دفع قوات الجيش، بالتدخل لمنعهم من إطلاق العيارات، وهو ما تسبب بخلق حالة من الخوف في نفوس السكان، إلا أن امتناع المناصرين من إيقاف ذلك، تسبب بوقوع مشاجرة بين الطرفين”.

Read Previous

صحيفة يابانية: مصنع “نيسان” للسيارات يستعين بروبوتات ذكية لإتمام جميع مهام التصنيع

Read Next

بدء عملياة العد والفرز لأصوات المقترعين في التصويت العام في المراكز الانتخابية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.