مجلة طبية بريطانية: الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة بريئة من أمراض القلب

شارك الخبر

كشفت دراسة نشرت فى المجلة الطبية البريطانية (BMJ)، أن تناول الدهون المشبعة لا يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثلما يعتقد الكثيرون، لاسيما أن أمراض القلب والأوعية الدموية، تعد السبب الرئيسي للوفاة على مستوى العالم، طبقا لما ورد أيضًا فى موقع إكسبريس. 

وتشمل أعراض أمرض القلب والأوعية الدموية، ألم في الصدر وضيق في التنفس، كما يمكن في كثير من الأحيان الوقاية منها باتباع أسلوب حياة صحي.

وكانت أصابع الاتهام تشير دائما إلى دورالدهون المشبعة الموجودة في الأطعمة مثل القطع الدهنية باللحوم والبسكويت، من زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، إلا أن هذه الدراسة تؤكد عكس ذلك بعد إجراء تجربة شملت ما يقرب من 10 آلاف سيدة، استمرت الدراسة فى متابعة المشاركات لمدة 15 عاما، وتم تتبع نظامهم الغذائي ومقارنته مع حالات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وحرصت الدراسة، التي بدأت في عام 1995، على تقييم الصحة الجسدية والعقلية للمشاركات فى الدراسة، ووجد الباحثون أن زيادة تناول الدهون المشبعة المتناسبة لا يرتبط بأمراض القلب والأوعية الدموية أو الوفيات لدى النساء، بل إن زيادة تناول الدهون المشبعة يرتبط بانخفاض احتمالات الإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة.

وأكد الباحثون على عدم وجود أي صلة بين تناول الدهون المشبعة والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فقد تتناقض النتائج مع الكثير من الأبحاث الوبائية التي دعمت وجود صلة بين الدهون المشبعة والأمراض القلبية الوعائية.

وجد الباحثون أيضا أن هناك ارتباط بين زيادة نسبة تناول الكربوهيدرات بشكل كبير مع انخفاض احتمالات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة، علاوة على ذلك، ارتبط تناول الكربوهيدرات المعتدل بين 41.0٪ – 44.3٪ من إجمالي مدخول الطاقة بأقل خطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مقارنة بالنساء اللائي استهلكن أقل من 37٪ من الطاقة ككربوهيدرات.

وتوصلت الدراسة فى النهاية إلى أن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة قد تكون عاملا للعديد من الأمراض الأخرى، لكنها لم تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب. 

Read Previous

دراسة: المشى أكثر من 7000 خطوة يوميًا يخفض خطر الوفاة بنسبة 70%

Read Next

إيلون ماسك يتجاوز جيف بيزوس في سباق صدارة أغنى شخص بالعالم برصيد 222 مليار ‏دولار

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.