العراق يكذب توقيع اتفاق سكك الحديد مع ايران و مدونوا التواصل الاجتماعي و وزير سابق يكشفون خفايا الاتفاق

Syrian railroad workers and technicians work on the restoration of the railway in the Syrian capital Damascus on August 9, 2018. – Locomotives had chugged across Syria for over a century, carrying passengers, construction materials, oil and gas over hundreds of kilometres (miles). But train traffic came shuddering to a halt in 2012, a year into the civil war.Of the 2,450 kilometres (1,500 miles) of train tracks that cross Syria, some 1,800 kilometres will be repaired, according to the transport ministry. (Photo by Maher AL MOUNES / AFP) (Photo credit should read MAHER AL MOUNES/AFP/Getty Images)

شارك الخبر

اكد تقرير لموقه ( مدل ايست مونيتر) ان ايران وقعت مذكرة تفاهم لانشاء خط حديد البصرة الشلامجة لربط ايران بالعراق . و قال التقرير رغم نفي وزير النقل العراقي لتوقيع الاتفاق الا ان ايران اعلنت ان مؤسسة مستصغفان التابعة للمرشد االيراني خامنئي هي التي ستنفذ المشروع و بتمويل عراقي . و اثار الموضوع ردود افعال عاضبة في اوساط الشارع العراقي عكسها مسؤولون سابقون و صحفيون و نشطاء رأي  و جاء في التقرير الكامل 

ستبدأ إيران والعراق في بناء خط سكة حديد عابر للحدود بعد ورود أنباء عن توقيع اتفاق يوم الاثنين ، وفقا لما ذكرته طهران تايمز.ما ما زال خط سكة حديد الشلامجة – البصرة البالغ طوله 30 كيلومترًا قيد الإعداد منذ سنوات عديدة وسيكون خط السكك الحديدية الوحيد بين البلدين. على الرغم من سنوات من النكسات ، دخل المشروع في مرحلة متقدمة العام الماضي.

و تم توقيع الاتفاقية بين شركة سكك حديد جمهورية إيران الإسلامية وشركة سكك حديد جمهورية العراق خلال زيارة وزير النقل والتنمية الحضرية الإيراني رستم قاسمي إلى بغداد. وقال قاسمي “منذ ما يقرب من عشرين عاما ، أجرينا مفاوضات عديدة مع الجانب العراقي لتنفيذ خط سكة حديد الشلامجة – البصرة ، ووقعت العديد من المذكرات في فترات مختلفة ، لم تصل قط إلى النتيجة المرجوة”.

وأضاف “اتفقنا على بدء الدراسة الأولية وتنفيذ هذا المشروع خلال الشهر المقبل ، وهي خطوة كبيرة عمليا لإيران والعراق لتوسيع التجارة ، وزيادة تبادل الشحن والركاب ، وهو أمر مهم لكلا البلدين”.

تمت الموافقة على تمويل المشروع من قبل مجلس الوزراء العراقي في أبريل وسيتم تمويله من قبل مؤسسة مستضعفان الإيرانية ، وهي مؤسسة خيرية شبه حكومية تابعة لمكتب المرشد الاعلى خامنئي 

لكن وزير النقل العراقي ناصر الشبلي نفى أمس توقيع البلدين على مثل هذه الاتفاقية. وقال الشبلي في تصريح لقناة العراقية الإخبارية ، نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع) ، إن “محضر الاجتماع تم التوقيع عليه مع الجانب الإيراني بخصوص خط السكة الحديد ، وهذا ليس اتفاقا”. و جاء ذلك خلال إعلانه عن توقيع اتفاقية منفصلة مع شركة إيطالية لتطوير تصاميم جديدة لخط سكة حديد مخطط يربط ميناء الفاو جنوبا بالحدود العراقية التركية.

و يُنظر إلى خط سكة حديد الشلامجة – البصرة على أنه مشروع أوسع يهدف إلى ربط مبادرة الحزام والطريق الصينية بالعراق وإيران ، بالإضافة إلى إنشاء قناة مع سوريا. و بعد إعلان طهران في عام 2018 عن بدء المشروع ، أفاد موقع “المونيتور” في عام 2018 أن “خط السكة الحديدية جزء من صفقة إعادة إعمار سوريا …و يروج للسياحة الدينية بين إيران والعراق وسوريا. لكن أحزاب المعارضة السورية رفضت ذلك” سكة حديدية ، معتقدين أنها سترسخ النفوذ الإيراني وتساعد في تقديم الخدمات اللوجستية اللازمة لوجودها في العراق وسوريا “.

 و اثار الموضوع ردود افعال عاضبة في اوساط الشارع العراقي عكسها مسؤولون سابقون و صحفيون و نشطاء رأي  ممن سلطوا الاضواء على الجوانب المخفية في الاتفاقية

 المدون عقيل الكعبي نشر تصريحا لوزير النقل العراقي الاسبق حذر فيه من الاثار السلبية لهذا الخط الحديدي على العراق  قائلا” حسب كلام وزير النقل العراقي الاسبق المهندس عامر عبدالجبار الربط السككي بين العراق وإيران لايخدم العراق بأي شكل من الاشكال ونفوذ نظام إيران عن طريق احزابهم سوف يدمر موانئ البصرة

 الصحفي صفاء خلف حذر مغردا ” الخط(3) خط #الشلامجة_البصرة اهم تلك الخطوط واكثرها تعزيزا لهيمنة #ايران لكونها تهيمن عبره على #البصرة مباشرة وتدير منها نشاطها

المدون فراس الياس خذر قائلا “.هذه الإتفاقية هي جزء مهم من حلم إيراني للوصول إلى البحر الأبيض المتوسط، من خلال ربط ميناء الإمام الخميني، مع ميناء اللاذقية السوري على البحر الأبيض المتوسط، وذلك عبر ربط مدينتي الشلامجة الإيرانية والبصرة العراقية بخط سكة حديد كما موضح بالخارطة أعلاه.

admin

Read Previous

بعد اعلان الكاظمي خروج القوات الامريكية ،جنرال اميركي يؤكد :قواتنا باقية في العراق وانسحبنا لاماكن حصينة

Read Next

بايدن و بوتين يتبادلات لتحذيرات حول أوكرانيا لكنهما عبرا عن بعض التفاؤل لتخفيف حدة التوترات المتصاعدة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.