ايران تعاود قطع امدادات الغاز عن العراق و تشل محطاته الكهربائية لاجباره على تسديد الديون المستحقة

شارك الخبر

قالت صحيفة ذا نشنال نقلا عن متحدث باسم الحكومة الإيرانية ، يوم الثلاثاء ، إن إيران خفضت إمدادات الغاز إلى العراق بسبب عدم سداد الفواتير ، مما تسبب في نقص الكهرباء على نطاق واسع في وسط وجنوب البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية أحمد موسى لصحيفة ذا ناشيونال إن إمدادات الغاز من إيران تراجعت إلى نحو 8.5 مليون متر مكعب يوميا من 50 مليونا.وأضاف السيد موسى أن هذا التخفيض أدى إلى فقدان نظام الطاقة الوطني حوالي 4000 ميجاوات ، وترك إجمالي الإنتاج يحوم حول 13000 ميجاوات.

وأشار إلى أن إنتاج العراق اليومي تجاوز نحو 21 ألف ميغاواط في الصيف ، بينما يبلغ الطلب في البلاد نحو 35 ألف ميغاواط.وأشار إلى أن ما أدى إلى تفاقم الوضع خلال ذروة الطلب في فصل الشتاء هو صيانة بعض محطات الكهرباء قبل أشهر الصيف الحارة.

وقال “بدأ خفض امدادات الغاز منذ أكثر من شهرين لكننا لم نشعر به كثيرا لان الطقس كان معتدلا.”وقال “كان هناك اتصال بين وزارة الكهرباء ووزارة الطاقة الإيرانية لتسوية مسألة المدفوعات” ، مضيفا أن العراق مدين لإيران بمليارات الدولارات من فواتير الطاقة غير المسددة. لم يفصح عن المبلغ المحدد.

و على الرغم من مليارات الدولارات التي أنفقت منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 والذي أطاح بصدام حسين ، لا تزال العديد من المدن والبلدات العراقية تعاني من انقطاعات حادة في التيار الكهربائي وانقطاع مستمر للتيار الكهربائي.

أججت أزمة الكهرباء المزمنة في البلاد الاحتجاجات ، خاصة خلال فصل الصيف عندما وصلت درجات الحرارة إلى 50 درجة مئوية وما فوق.و قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي للصحافيين في أواخر عام 2020 إن العراق أنفق 60 مليار دولار على الأقل على قطاع الكهرباء منذ عام 2003. وبصرف النظر عن الأموال المفقودة بسبب الفساد ، فقد أسيء تخصيص الكثير.

وعلى الرغم من كون العراق ثاني أكبر منتج في أوبك ، إلا أنه يعتمد على إيران في ما يقرب من ثلث احتياجاته من الكهرباء.وتتعرض بغداد لضغوط من واشنطن لفطم نفسها عن واردات الطاقة الإيرانية ، التي تخضع لعقوبات أمريكية منذ 2018.و منذ ذلك الحين ، مددت واشنطن مرارًا الإعفاء لبغداد لفترات تتراوح بين 45 إلى 120 يومًا.

و اتخذ العراق بعض الخطوات لتطوير موارد الغاز الطبيعي وقطاع الكهرباء في السنوات الأخيرة.فقد وقعت اتفاقيات بمليارات الدولارات مع شركات خدمات طاقة متعددة الجنسيات مثل GE الأمريكية و Siemens الألمانية لتحسين البنية التحتية للطاقة – التي تضررت من عقود من الحرب والعقوبات والفساد – وبدء مشاريع الطاقة النظيفة.ويجري محادثات مع دول الخليج والأردن لاستيراد الكهرباء ، لكن هذه المناقشات لم تسفر بعد عن صفقات دائمة.

يذكر ان ايران تبيع العراق الغاز باربعة اضعاف سعره العالمي بحسبما كشفه  مسؤول كبير في وزارة النفط العراقية في تقرير لموقع العربي القطري  حيث قال  أن سعر الغاز الإيراني الذي تضمنه الاتفاق بين طهران وبغداد أخيراً، يتخطى نحو 4 أضعاف الأسعار السائدة عالمياً، مشيرا إلى تواطؤ مسؤولين في الوزارة ومجلس الوزراء في تمرير الاتفاق.
وقال المسؤول الذي يشغل منصبا تنفيذياً في الوزارة، في تصريح خاص لـ”العربي الجديد”، إن “سعر المليون وحده حرارية (وحدة القياس) بالبورصة العالمية يبلغ نحو 2.5 دولار، لكن السعر في الاتفاقية الموقعة بين العراق وإيران يصل إلى أضعاف ذلك”.

admin

Read Previous

تقرير فرنسي :بعد خسارته في الانتخابات، الحشد الشعبي يروج لنفسه بعمل مسرحي مشترك مع ايران في البصرة

Read Next

الصحة العالمية أوميكرون يؤثر على الجهاز التنفسي العلوي ،و يسبب أعراضا أكثر اعتدالًا من المتغيرات السابقة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.