بعد نفي رواية قنينة الغاز، الداخلية تضيف 7 آخرين لقائمة المتهمين بتفجير الكاظمية

شارك الخبر

اكد مصدر امني، يوم الإثنين، القاء القبض على 7 مشتركين بالتفجير مدينة الكاظمية شمالي العاصمة بغداد، مشيرا الى انهم ضمن خلية تابعة لتنظيم داعش.

اعتقال 7 متهمين

و قال المصدر  أنه “تم اعتقال 7 اشخاص مشتركين بتفجير الكاظمية، ليصل عدد الملقى القبض عليهم الى 9 اشخاص من ضمنهم المنتسب الامني المتواطئ بالعملية”.وكان مصدر في الداخلية العراقية قال أمس الأحد، لوكالة شفق نيوز، إن “قوة خاصة من وكالة الاستخبارات برئاسة احمد ابو رغيف تمكنت من اعتقال متهم أول بالتفجير، وبعد أقل من يوم من الحادث”.

هوية المتواطئ

وأضاف النصدر  أن “هذا التبين ان المتهم  منتسب بوزارة الداخلية، وتحديداً ضمن حماية الطوق الأمني لمدينة الكاظمية، واعترف عن مسؤوليته بتسهيل دخول المواد المتفجرة إلى موقع الحادث، بالإضافة إلى قيامه بمراقبة المنطقة وتقديمه تقارير لخلية معنية بالتفجير تابعة لتنظيم داعش”.

متهم اخر

وقال المصدر، “بدلالة الاعترافات تم الوصول لمتهم آخر وهو أحد أعضاء الخلية، وتم اعتقاله عبر قوة من الأمن الوطني، واتضح أنه عنصر بتنظيم داعش”، مبيناً أن المعتقلين الإثنين قابعان لدى وكالة الاستخبارات لاستكمال التحقيق معهما”.

الاجراءات الامنية

وتشهد المنطقة المحيطة بضريح الإمام موسى الكاظم إغلاقاً كاملاً من قوات الأمن، ولا يُسمح بدخول المنطقة إلا بعد إجراء تفتيش دقيق للأشخاص، سواء كانوا رجالا أو نساء أو أطفالا.وتفرض السلطات العراقية إجراءات أمنية مشددة في محيط الأماكن المقدسة الشيعية والسُنية، بعدما شهدت خلال السنوات الماضية هجمات أغلبها انتحارية، أوقعت ضحايا وجرحى بالمئات، وغالبا ما تحمّلها السلطات لتنظيم “داعش”.

حادثة الانفجار

ووقع التفجير مساء الخميس 3/6/2021، عبر عبوة ناسفة وسط جمع مكتظ لمتسوقين في سوق باب المراد بمديمة الكاظمية ، قرب مرقد الأمام الكاظم، وأوقع أربع ضحايا وعشرات الجرحى. و كانت القوات الامنية قد بررت الحادث بانفجار قنينة غاز الا ان تسريبات اعلامية و بيان لتنظيم داعش اعلن فيه  مسئوليته عن الحادث نسف الرواية الحكومية

Read Previous

وزير الخارجية البريطاني يبحث مع ولي العهد السعودي المفاوضات النووية مع ايران و سجل الحريات المدنية في الرياض

Read Next

موقع حكومي : الجيوش الالكترونية في العراق بدأت حربها قبل الانتخابات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *