شهود عيان: الحشد احتمى بمقرات حرس الحدود و نقل مخازنه من القائم الى الكرابلة و السعيدات مسببا ذعرا للاهالي

شارك الخبر

كشف ضباط عراقيون لقناة ( الحرة) الامريكية  عن حالة من الفوضى شهدتها منطقة القائم الحدودية العراقية، فيما دب الهلع في صفوف مليشيات مسلحة، بعد أن نفذ الطيران الأميركي ضربات دقيقة ضد هذه الفصائل المدعومة من إيران في العراق وسوريا

تضارب الارقام

و ادت الضربات أدت  إلى مقتل 4 أشخاص، بحسب هيئة الحشد الشعبي العراقي، و7 بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، و “15” بحسب مصادر أخرى.

الاحتماء بحرس الحدود

وقال ضابط في مركز شرطة القائم إن “الإصابات كانت مباشرة” وأن أحد المقرات احتوى “مخازن عتاد ومخازن خاصة”.وأضاف الضابط الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لموقع “الحرة” أن “مقاتلي الميليشيات في المقرات الأخرى لجأوا إلى مقار حرس الحدود العراقي خوفا من تعرض مقراتهم أيضا إلى الاستهداف”.

الرواية الاميركية

وقالت الإدارة الأميركية، الاثنين، إن الضربات التي شنتها القوات الجوية الأميركية هي “دفاع عن النفس”.حيث قالت المتحدثة باسم البيت جين ساكي إن “الرئيس بايدن أجاز تنفيذ الضربات العسكرية بشكل قانوني”.وقالت وزارة الدفاع الأميركية إن الضربة التي نفذتها جاءت “ردا على هجمات بطائرات مسيرة شنتها تلك الفصائل على أميركيين ومنشآت أميركية في العراق”، فيما قال بيان للجيش الأميركي إنه استهدف مرافق تشغيل وتخزين أسلحة في موقعين في سوريا وموقع في العراق”.

الضربات الاميركية

وقال ضابط الشرطة إن “أحد المخازن دمر بالكامل، بينما منع جنود من الميلشيا قوات الشرطة من الوصول إلى مخزن آخر، الذي تضرر بشكل كبير جدا أيضا”.ولا يمتلك الضابط معلومات عن نتائج الضربة في الجانب السوري من الحدود، لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن “سبعة أشخاص” قتلوا في الضربتين، كما دمرت مخازن أسلحة.

تغيير المواقع

وقال مصدر محلي من المنطقة إن الهجمات جاءت بعد أن غيرت الميليشيات مواقع مخازن أسلحتها عدة مرات داخل المنطقة.وأضاف المصدر الذي طلب من موقع “الحرة” عدم كشف اسمه أن “الميلشيات غيرت أماكن المقرات القريبة من منفذ السكك على الحدود السورية، ونقلته إلى منطقة تعرف بقرية الجغايفة في مدينة القائم أيضا”.وجاء التغيير، بحسب المصدر، بعد استهداف الطيران الأميركي لتلك المقار في وقت سابق.

منفذ تهريب الاسلحة

وقال مصدر محلي آخر من القائم، إن منفذ السكك يستخدم بغزارة لتهريب الأسلحة من وإلى سوريا، مضيفا أن “الميليشيات تسير شاحنات بصورة شبه يومية” لنقل الأسلحة والصواريخ بين البلدين.وتمتلك الميليشيات العراقية مواقع متقدمة في الدولتين، وعلى طول خط الحدود العراقي السوري الممتد – ما عدا إقليم كردستان.

ذعر كبير للاهالي

وقال المصدر إن “الميليشيات تنقلت بين ناحيتي الكرابلة وقرية سعدة” في منطقة القائم مما “سبب ذعرا كبيرا للأهالي” بسبب تواجد المعسكرات التابعة للميليشيا بين منازلهم.وقال المصدر، الذي يعمل بنقل المنتجات الزراعية والأغنام بين العراق وسوريا، إن 10-15 مسلحا قتلوا في الموقعين العراقي والسوري، مضيفا أن “بعضهم من غير العراقيين”.ويقول المصدر إن “الأوضاع متوترة حاليا في المنطقة، خاصة مع وصول عجلات تحمل مضادات طائرات تابعة للحشد، فيما تمشط الطائرات الحربية منطقة قاعدة عين الأسد”.

Read Previous

خبراء اميركيون يحذرون من خطورة الميسرات الايرانية على وجودهم في العراق

Read Next

الشرطة المجتمعية تنقذ فتاة نجفية من الانتحار بعد ان أجبرها والدها على اعمال لا اخلاقية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *