خلية الازمة تدرس فرض حظر تجوال في العراق بعد تزايد الاصابات بكورونا و تاكد انتشار الفطر الاسود

شارك الخبر

اعلن نواب في لجنة الصحة البرلمانية ان السلطات الصحية تدرس احتمال فرض حظر تجوال شامل بسبب تزايد الاصابة بجائحة كوروننا و ثبوت الاصابات بالفطر الاسود المصاحب للعدوى الفايروسية بحسب شبكة روداو الكردية 

تاكيد اصابات الفطر الاسود

و عقدت خلية الازمة النيابية يوم الاثنين (2 آب 2021)  اجتماعا على خلفية تشخيص اصابتين بالفطر الاسود في مدينة الصدر في العاصمة بغداد، بهدف متابعة الموضوع ومراقبة ازدياد هذه الحالات مؤخراً في محافظات العراق المختلفة.وفي هذا الاطار أكد عضو لجنة الصحة النيابية عبد عون العبادي، يوم الثلاثاء (3 آب 2021) أن “هناك اصابات في بغداد والمحافظات العراقية الاخرى بالفطر الاسود، وشددنا على ان يكون هناك فحص لكل من يشتبه بإصابته بالمرض”، مبيناً أن “تزامنها مع كورونا وضعف المناعة للمصاب فاقم من احتمالية الاصابة بالفطر الاسود”.

السيطرة على المرض

ولفت العبادي  الى  أن “هناك دراسة احتمالية فرض حظر شامل للتجوال في حال خروج الوضع عن السيطرة، والان الوضع مسيطر عليه على الرغم من زيادة الاصابات وامتلاء أسرة المستشفيات بالمصابين والمرضى”.

الصحة تقلل من خطورة الفطر الاسود

من جانبها قللت وزارة الصحة العراقية من مخاطر الفطر الاسود، وو قالت ان  الداء اخذ حجما اكثر من ما ينبغي ويستحق،.وقال المتحدث بإسم الوزارة سيف البدر يوم الثلاثاء (3 آب 2021) إن “الفطر الاسود  كمرض هو موجود، أما المصابون بالسكري غير المسيطر عليه فيصابون به وكذلك يصاب المصابون بالاعتلالات المناعية أيضاً به”، مشيرا إلى ان “وجوده كان قبل جائحة كورونا، وان اي مرضى لديهم مشاكل صحية مزمنة هم معرضون للاصابة به “.

تزايد اعداد الملقحين

البدر أردف أن “عدد الذين تلقوا اللقاح بجرعة واحدة وصل الى مليونين و800 الف شخص وعدد الذين تلقوا جرعتين وصل الى مليون شخص، وهذا يعني ان النسبة بلغت تقريبا 7 بالمائة من الذين يجب ان يتلقوا اللقاح خلال الفترة الماضية”.وبرر البدر اسباب الارباك الحاصل في مراكز التطعيم الذي شكا منه المواطنون بالقول: “نحن لا ننكر وجود ارباك بالعمل بسبب المراجعة بشكل مباشر، والزيادة في الاقبال على مراكز اللقاح خاصة بعد حملات التثقيف”، موضحاً أن “مركز اللقاح له طاقة استيعابية محدودة في استقبال المواطنين، لذلك نحن نؤكد على التسجيل الالكتروني”. 

استمرار ارتفاع الاصابات

وحول إجراءات معالجة الزخم الحاصل في المراكز الصحية للحصول على اللقاحات، نوّه البدر إلى انه “من الممكن معالجة هذه الحالات من خلال الاستمرار بزيادة المنافذ وعدد اللقاحات، كما أن العمل في الاوقات المسائية أيضاً سوف يقلل من حالات الارباك”.وأعلنت وزارة الصحة العراقية، يوم الثلاثاء، تسجيل 11644 إصابة و63 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا.

Read Previous

(بلومبيرع) إيران تنفي و الغرب يواصل اتهاماته لها بخطف سفينة في الخليج و يتحرك في مجلس الامن

Read Next

تقرير الامم المتحدة تؤكد استمرارالسلطات العراقية بتعذيب السجناء و تحذر من انها ستوفر دعاية مجانية للارهابيين

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.